الدروس الكاملة لمادة التربية الاسلامية بالنسبة للجذوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default الدروس الكاملة لمادة التربية الاسلامية بالنسبة للجذوع

مُساهمة من طرف لقمان في الجمعة ديسمبر 03, 2010 11:38 am

منار التربية الإسلامية
المجزوءة الأولى : وحدة التربية الاعتقادية

الدرس الأول : علاقة الإسلام بالشرائع السماوية السابقة.



- النصوص : ........... الآية 17من سورة الشورى + الآية 48 من سورة المائدة.
- استخلاص مضامين النصوص :
1- أن إقامة الدين وعدم التفرقة فيه هو الهدف الأساسي الذي جاءت من أجله كل الشرائع السماوية .
2- أن وحدة الاعتقاد والإيمان بوحدانية الله أمر مشترك بين جميع الشرائع السماوية .
- تحليل عناصر الدرس :
1- مفهوم الشرائع السماوية:
الشرائع لغة جمع شريعة وشرعة وهي مشرعة الماء- أي مورد الشاربين- الذي يستقى منه بلا رشاء بحيث يكون ظاهرا.
واصطلاحا :[ ما شرعه الله لعباده من العقائد والأحكام بواسطة رسله].
2- مفهوم الإسلام لغة وشرعا :
- الإسلام مصدر أسلم وهو لغة الخضوع والانقياد والاستسلام
- واصطلاحا : يطلق على معنيين : أ- إسلام العبد نفسه لله طوعا بامتثال أوامره واجتناب نواهيه ب- أركان الإسلام الخمسة .
3- مرتكزات أو مكونات الشرائع السماوية :
يتجلى ذلك في الأصول التي قامت عليها :
أ-محور العقيدة :والذي يهتم بالجانب التصوري والاعتقاد للإنسان بالدعوة إلىالإيمان بالله وتخصيصه بالعبودية وتنزيهه عن كل عيب ونقص . الإيمانبالملائكة واليوم الأخر و.............. فهذا أمر مشترك بين جميع الشرائعالسماوية ولا يتغيرأبدا.
قال تعالى (( وما أرسلنا من قبلك من رسول إلا يوحى إليه أنه لاإله إلا أنا فاعبدون
ب-محور التشريعات والأحكام التفصيلية التي تنظم شؤون الحياة : - والتي تتعلقبرعاية المصالح (( جلب المنافع ودرء المفاسد وهذه قد تتغير لاختلاف ظروفكل أمة وتباين مصالحها وحاجاتها.قال تعالى (لكل جعلنا منكم شرعة ومنهاجا ).
- والمحوران متكاملان لابد لأحدهما من الآخر لأن تحقيق العبودية الكاملة لله لا تكون إلا بهما .
4- علاقة الشرائع السماوية بشريعة الإسلام :
ا- المقصود بذالك :[ التلازم والترابط فيما بينها جميعا نظرا لوحدة مصدرها وتكاملها ]
ب-العلاقة بينهما :كما سبقت الإشارة تشترك كل الشرائع السماوية في الدعوةإلى توحيد الله وإفراده بالعبادة تجلى ذلك في وحدة الخطاب الربانيلأنبيائه ورسله في جميع آيات القرآن ، والتسمية واحدة أيضا (( المسلمينقال تعالى :(( هو سماكم المسلمين من قبل وفي هذا.......... .
أما محور التشريعات السابقة فتتجلى علاقتها بالإسلام فيما يلي :
1- تأكيد الإسلام وتقريره لبعض الأحكام السابقة كالصيام [كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم].
2-إضافة أحكام جديدة تكملة للشرائع السابقة كاليمين الغموس المحرمة علىالمسلمين وغيرهم. خلافا لليهود بتجويزهم لها في حق غير اليهود.
3- بناءتشريعات الإسلام على اليسر والمرونة ورفع الحرج . على عكس بعض التشريعاتالسابقة , الإسلام مقارنة مع ما كان في مثل تطهير الثوب من النجاسة بالغسلعندنا على عكس ما كان عند اليهود من وجوب قطع موضع النجاسة. قال تعالى فيحق رسوله e( ويضع عنهم إصرهم والأغلال التي كانت عليهم).
5- التوجيهات الإسلامية لمعاملة أتباع الشرائع الأخرى :
يشهد واقع المسلمين منذ عهد المصطفى e إلا يومنا هذا على قبول الإسلام معايشة أهل الملل الأخرى على أسس وقيم سامية منها :
1- ضمان حرية عقيدتهم وحماية أماكن عبادتهم شعاره (( لا إكراه في الدين .
2- الدعوة والمجادلة بالحسنى كما في الآيات الكثيرة.
3- تجنب كل أشكال العدوان على أصحاب الفكر المخالف متى قابلونا وعاملونا بالمثل .
4-استثمار فرص الحوار لإبراز قيم الإسلام . فبهذه القيم وغيرها انتشرالإسلام في وقت وجيز.... وإذا رأينا في واقعنا خلاف ذلك فسببه ضعفالمسلمين في استلهام توجيهات الإسلام ومنهجه في التعامل مع الآخرين .
6- مميزات شريعة الإسلام على غيرها :
1- التصديق لما سبقها من الشرائع وتأكيدها لها .
2- هيمنتها عليها ونسخها لها بالتصحيح لها والتكميل لها .
3- شموليتها لأصول الهداية البشرية وفروعها بغنى تشريعاتها.
4- مرونتها واعتدالها وصلاحيتها لكل زمان ومكان .
5- كونها محفوظة من الله من كل تحريف أو تبديل ......
6- كونها عالمية لكل الناس زمان ومكانا ........................................والله أعلم.




مادة التربية الإسلامية المستوى: الجذع المشترك

المجزوءة الأولى/ وحدة التربية الاعتقادية.

الدرس الثاني : الإيمان بالغيب : مفهومه وضرورته.



1- النصوص : الآيات (1-5) من سورة البقرة + الآية 177 من نفس السورة.
- استخراج المضامين :
-دعوة المومنين وترغيبهم في الاتصاف بصفات أهل الهداية والفلاح ليسلكواسلوكهم فيهتدوا ويفلحوا في دنياهم وأخراهم . - الحث على طلب الهداية منالقرآن الكريم . - الإيمان بالغيب وأركان الإيمان من سمات المومنين.
* تحليل عناصر الدرس :
أقسام الوجود :ينقسم الوجود الذي نحيا فيه إلى عالمين : عالم الشهادة : وهو المدرك بالحواس .
وعالم الغيب : وهو محجوب عن حواس الإنسان لا يعرف إلى عن طريق الوحي وهو موضوع هذا الدرس.
1) مفهم الإيمان بالغيب :
الغيب لغة :كل ما غاب عن الإنسان وما لا يدركه حسه ، يقال غاب الشيء إذا استتر واحتجب .
واصطلاحا : هو ما استأثر الله بعلمه ولم يطلع عليه أحدا من خلقه إلا من ارتضى من رسول.
والمقصود بالإيمان بالغيب :التصديق الجازم بكل المغيبات التي أخبرنل الله ورسوله عنها دون تردد أوشك.
ما يندرج تحته :أركان الإيمان الستة التي تعد أصلا لما سواها ، كالبعث والنشور والجنة والنار والحساب والميزانوالصراط والروح والجن..........الخ.
2) ضرورة الإيمان بالغيب : الإيمان بالغيب : خاصية إنسانية يتميز بها عن غير العقلاء اختبارا من الله .
- توسيع الإنسان حدود محيطه المادي الضيق المحسوس. وإدراكه أن الكون أكبر وأوسع من هذا الحيز الضيق الذي يعيش فيه .
- تحرير فكر الإنسان من الاشتغال بأسئلة وقضايا تتجاور إمكاناته ووسائله .
- توجيه جميع طاقاته الفكرية لدراسة سنن الله في الكون والاستفادة من ذلك في تنمية ذاته ومجتمعه في كل المجالات .
العقل و الغيب :كلمحاولة لإدراك حقائق الغيب بالعقل فهي محاولة فاشلة وتبدد طاقة العقل التيلم تخلق لمثل هذا المجال، والطريقة الوحيدة لمعرفة الغيب هو كلام اللهسبحانه وسنة رسوله e.
3) أثار الإيمان بالغيب في حياة الفرد والجماعة : للإيمان بالغيب آثار إيجابية كثيرة في حياتنا منها :
- إعطاؤه معنى إيجابيا للحياة وقيما ضرورية للتعايش بين الناس في سلام وأمان .
- تنمية الشعور بوحدة البشرية ووحدة دينها – ورسلها – ومعبودها .(الإيمان بالكتب )
- الابتعاد من التعصب المقيت ضد الديانات الأخرى .
- تلمس رعاية الله للبشرية البادية في توالي الرسل عبر الأزمنة والأمكنة ....
- ربط الإنسان بالمصير والجزاء الذي ينتظره وإدراك الغاية من وجوده .(الإيمان بالآخرة)
- الشعور بأن الحياة الحقيقية هي الأخرى وأن الحياة الدنيا مجرد قنطرة ومعبر لها .
- تنمية التقوى في الضمير ومراقبة الله في السر والعلن .
- تربية الشخصية المتوازنة السوية القادرة على تنمية نفسها ومجتمعها .
- الإيمان بالغيب حصانة من الوقوع في شراك الخرافات والشعوذة والدجل......والله أعلم.


المجزوءة الأولى: التربية الاعتقادية

الدرس الثالث : صفات الله تعالى الصفات الواجبة والصفات المستحيلة.



1- النصوص : سورة الإخلاص + مجموعة أبيات من متن ابن عاشر رحمه الله.
أ- مدلولات الألفاظ والعبارات :
- الصمد : أي المقصود في جميع الحوائج ، لأنه الكامل في أسمائه وصفاته السيد في ملكه .
- كفؤا : نفي الشبيه والمثيل والنظير عن الله في أسمائه وصفاته وأفعاله .
- يستحيل : انقلاب الشيء عن حاله وهنا معناه ينتفي .
- الضد : مطلق المنافي. والضدان شيئان موجودان مختلفان مطلقا لا يجتمعان معا وقد يرتفعان معا .
ب- استخراج المضامين :
- اشتمال سورة الإخلاص على توحيد الأسماء والصفات ) الصفات السلبية ).
- تنبيه الله سبحانه إلى حقيقة عظيمة وهي أن ذاته وصفاته وأفعاله لا يشبهها شيء لدى مخلوقاته .
3- تحليل عناصر الدرس :
أ- مقدمة :إنالبحث في صفات الله تعالى يقتضي مراعاة بعض الأمور التي تجنب العقل منالانحراف والزلل وتمكنه من تنزيه الله سبحانه عما لا يليق بجلاله وكماله .
والعقل البشري يدل على وجود الله دون ماهية ذاته سبحانه ويدل علىصفاته الأخرى دون العلم بكيفياتها ولهذا يحتاج دارسها إلى مراعاة ضوابطمحددة .
ب- مفهوم الصفات الواجبة لله تعالى :
الصفات :هي كل حلية يحلى بها الشيء وكل نعت ينعت به . والواجبة :اللازمة والثابتة له سبحانه .
والصفاتالواجبة تعتبر أصلا لغيرها من الصفات ، وهي طريق معرفة الله سبحانه........... وإدراك حقيقة ذاته سبحانه مستحيل قال تعالى: (( لا تدركهالأبصار وهو يدرك الأبصار .... والتشابه في بعض الأسماء والصفات بين اللهوخلقه هو لا يعدو ذلك. وكل أحد يعلم كمال الله ونقص العبد . وفي مقابلالصفات الواجبة هناك ما يضادها من الصفات المستحيلة المنافية لكمال اللهسبحانه وإليك بيان هذه الصفات بالتفصيل :
1) الصفات الواجبة لله تعالى وأنواعها :
تنقسم الصفات الواجبة لله إلى أربعة أنواع :
أ- الصفة النفسية : وهو الوجود الذاتي لله الذي لا يقبل العدم لا أزلا ولا أبد .
ب- الصفات السلبية : وهي تدل على سلب مالا يليق بالله سبحانه وأصولها خمسة :
1) القدم : عبارة عن سلب العدم السابق على الوجود .
2) البقاء :عبارة عن سلب العدماللاحق للوجود .
3) مخالفة الله للحوادث : أي مخالفة ذاته وصفاته وأفعاله للحوادث (المخلوقات).
4) الغنى المطلق : أي قيامه تعالى بنفسه ، وعدم افتقاره إلى محل ....
5) الوحدانية : أي أنه تعالى لا نظير له في ذاته أو صفاته أو أفعاله .
ج- صفات المعاني : وهي كل صفة قائمة بموصوف توجب له حكما. وهي سبع صفات :
- الحياة : صفة تتيح لمن قامت به أن يتصف بالإدراك
- العلم : صفة ينكشف به المعلوم على ما هو به انكشافا لا يحتمل النقيض .
- الإرادة : صفة يتأتى بها تخصيص الممكن ببعض ما يجوز عليه .
- القدرة : صفةيتأتى بها إيجاد الممكن وإعدامه على وفق الإرادة .
- الكلام : المعنى القائم بالذات المعبر عنه بالعبارات المختلفات ....
- السمع : صفة ينكشف بها كل موجود على ما هو به انكشافا يباين سواهضرورة .
- البصر : صفة بها كل موجود انكشافا مخالفا لانكشاف السمع والعلم.
د- الصفات المعنوية : وهيتشتق من صفات المعاني للدلالة على قيامها بذاته سبحانه . فاتصافه تعالىبصفات المعاني يستلزم كونه :حيا عالما مريدا قادرا متكلما سميعا بصيرا،وعكس هذا صحيح . فهذان النوعان متلازمان يدل أحدهما على الأخر والعكس .
2) الصفات المستحيلة في حق الله تعالى : وهيالتي يستحيل عقلا اتصاف الله بها لأنها منافية لما ثبت لله نقلا وعقلا منصفات واجبة تناسب عظمته. وتحدد انطلاقا من كل صفة واجبة بتعيين ضدها وذلككالتالي :
- العدم الوجود// الحدوث القدم// الفناء≠البقاء // المماثلة للحوادث المخالفة لها // الافتقار الغنى المطلق // نفي الوحدة الوحدانية // الموت الحياة // الجهل العلم // الكراهة الإرادة // العجز القدرة // البكم الكلام // الصممالسمع // العمى البصر.
أما الصفات المعنوية فأضدادها واضحة من أضداد صفات المعاني كما سبق.
3) أهمية الصفات الإلهية في حياة الفرد والجماعة :
كلاسم من أسماء الله الحسنى أو صفة من صفاته تعالى عندما يستحضرها المسلم فيذهنه وقلبه وينفعل بها ، توجهه إلى تغيير سلوكه حتى ينسجم قدر المستطاع معمدلولها ويتمثل في واقعه حقيقة الإيمان بها :
ومن الآثار والتغييرات السلوكية الناتجة عن الإيمان بذلك على مستوى الفرد والجماعة ومؤسسات الدولة :
أ-توجيه الفرد إلى التخلق بالأخلاق الحسنة وتقويم سلوكه مع خالقه ونفسهوالكائنات المحيطة به كأخلاق الرحمة والحلم والرفق والصبر واللطف ، لأنهسبحانه رحيم حليم لطيف ... والمسارعة إلى الأعمال الصالحة وإحساسه بمراقبةالله تعالى لأن الله عليم خبير سميع بصير ....
ب- توجيه الجماعة لتوجيه وجهتها وأهدافها وفق ما تدل عليه صفاته تعالى وتحقق بذلك وحدتها وتعاونها على البر والتقوى .
ج-توجيه مؤسسات الدولة إلى تربية النفوس وزجرها عن شرها وتوجيه الناس إلىالبحث والنظر والتفكير في مخلوقات الله المختلفة لاكتشاف مكوناتها واختراعما يؤدي إلى تنمية البلاد و تطور المجتمع .

avatar
لقمان

عدد المساهمات : 153
تاريخ التسجيل : 25/08/2010
العمر : 23

http://smaido.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى